الموال البغدادي: طائفة مختارة من الشعر الشعبي والموال البغدادي القديم


جمع وتعليق
عبد الكريم العلاف


نبذة وجيزة عن الموال

الموال لون من الشعر استعمل ضمن اطار الغناء العربي وارتكز عليه معظم المقامات الغنائية العراقية وانتشر في جميع الاقطار العربية

وأول من نطق به أهل واسط المدينة التي انشأها الحجاج بن يوسف الثقفي عام ٨٢هـ وفرغ منها عام ٨٦هـ فجعلها دار الامارة وقد أشار الى ذلك محمد بن اسماعيل بن عمر شهاب الدين في كتابه (سفينة الملك ونفيسة الفلك) فقال ان أول من نطق به أهل واسط وأول بيت قال بعضهم

منازل كنت فيها بعد بعدك درس
خراب لا للعزا تصلح ولا للعرس
فأين عينيك تنظر كيف فيها الفرس
تحكم والسنة المداح فيها خرس

وذكر السيوطي في (شرح الموشح) ان هارون الرشيد لما قتل البرامكة ومن بينهم جعفر البرمكي أمر أن يرثى بشعر. فرثته جاريةبهذا الوزن وجعلت تقول (يا مواليا) وأول ما نطقت به قولها

يا دار أين ملوك الارض أين الفرس
أين الذين حموها بالقنا والترس
قالت تراهم رمم تحت الاراضي الدرس
سكوت بعد الفصاحه السنتهم خرس

واختلف في سبب تسميته بعذا الاسم فقيل سمّي به لموالات قوافيه بعضها ببعض. وقيل سمي بذلك لان أول من نطق به موالي بني برمك وكان أحدهم اذا نطق ونعى مواليه قال (يا مواليا) وهذا هو الصواب.

وذكر السيوطي أيضا فقال موال بضم الميم وفتح الواو ومخففة وبعد الالف لام مفتوحة على صيغة اسم المفعول من ولاه يوليه اذا تابعه

وقيل موال بفتح الميم والواو وكسر اللام على صيغة الجمع مواليا بزيادة ياء المتكلم وادغام الياء تخفيفا وهو بحر من بحور الشعر (البسيط) ووزنه واحد مع انه من الفنون التي لا يلزم بها مراعاة قوانين العربية بل قال السيوطي انه يجب فيه اللحن فعليه يجوز استعمال الالفاظ الجارية في تخاطب العوام بين الناس خطا ولفظا معا لانك لو نطقت به حسب التخاطب تكتب على قوانين الرسم المعتبرة مراعيا للحروف لغيرت وضع ما نطقت به وخالفت حروفه وكسرت وزنه وفوّت غرض الناظم من تجنيس وغيره وينقسم الى ثلاثة أقسام

القسم الاول يقال له (الرباعي) يتكون البيت من أربعة أشطر تلزم بوحدة اللفظ من قافيتين ومثاله

وحق يا بدر تغريبك وتغريبي
لا تتبع النفس تغريبك وتغريبي
خل المقادير تجريبك وتجريبي
وتنظر الناس تجريبك وتجريبي

وقول الآخر

من حلل الهجر لما الهجر حللته
صحنت جسمي وبعد الصحن حللته
وطرفك الناعس المكحول سبّلته
وانا الذي فت عرضي لك وسبلته

وقول الآخر

والله بعاد من احبه للشجن حرّك
ليش يا بديع الجمال اصليتني حرّك
رح يا عذولي قل لومك واكفني شرك
الا غرام من احبه مهجتي شرك

والقسم الثاني يقال له (الاعرج) ويؤلف من خمسة أشطر التزم منه الشطر الاول والثاني والثالث وحدة اللفظ واختلاف المعنى والشطر الرابع أفرد بقافية واحدة والشطر الخامس يتحد بالأشطر الثلاثة الاولى ومثاله

عيونك السحر تسبينا حواجبها
ووجهك البدر مثلك ما حوى جبها
والشمس حسنك توارت من حواجبها
وكلما اطلب وصلك يا مليك الغيد
من دولة الحسن تمنعني حواجبها

وقول الآخر

محاسن اللفظ جوهر مبسمك حلّت
واسهم اللحظ تجرح اينما حلّت
وساحرات الجفون عقد الطلا حلّت
وكان عهدي بها التحريم في الكاسات
لكنها مذ غدت من مبسمك حلّت

وقول الآخر

وحق يا بدر من أنزل أناجيلك
ان لم تجيني لحد البيت أناجيلك
كم بت سهران طول الليل اناجيلك
يا بدر يكفي الجفا شمتت عذالي
ان رمت جيل على قدّك اناجيلك

والقسم الثالث يقال له (النعماني) ويتكون البيت من سبعة أشطر تتحد قوافي كل ثلاثة أشطر باللفظ واختلاف المعنى أما الشطر السابع فيرجع الى الاشطر الثلاثة الاولى بوحدة اللفظ واختلاف المعنى ومثاله

أهيف من العرب له الحاظ محدودين
خلا الگلب والحشا بالاسر محدودين
روحي فدا ظبي جاب الاسد محدودين
الله اكبر على شرب الطلا من فيه
هو سبب كل سقمي وانتحالي فيه
يا بدر يكفي الجفا وين الوصل من فيه
واجعل وصالك له اوقات محدودين

وقول الآخر

الأهيف اللي بسيف اللحظ جارحنا
بيده سقانا الطلا ليلا وجارحنا
رمش رمى سهم قطّع به جوارحنا
آه على لوعتي في الحب يا وعدي
هجره كواني وصيّرني على وعدي
يا خل واصل ووافي بالمنى وعدي
من حر هجرك ومن نار الجوى رحنا

وبعد هذا لا تخلو كتب الادب من الاسهاب والبحث في الموال منها كتاب (وفيات الاعيان) لابن خلكان وكتاب (العاطل الحالي ومرتخص الغالي) للشاعر صفي الدين الحلي وكتاب (البداية) لابن كثير وكتاب (المنهل الصافي) لابن تغري وكتاب (الضوء اللامع لاهل القرن التاسع) للسخاوي وكتاب (الوافي بالوفيات) لصلاح الدين الصفدي وكتاب (شذرات الذهب في أخبار من ذهب) لعماد الحنبلي. واستمر الموال ينمو الى نهاية القرن الثامن الهجري وكان يشارك في نظمه جماعة من شعراء الفصحى أمثال صفي الدين الحلي وابن معتوق شهاب الدين الموسوي. واستخدم الموال لمختلف الاغراض الشعرية التي استخدمها شعراء ااشعر الفصيح.

أما شعراء الموال في العراق فقد نظموه بعد القرن العاشر بسائر أنواعه وجاء السيد الموالي من سادات الحويزة فأشتغل به ثم ظهر محمد بن اسماعيل المشهور بأبن الخلفة الحلي ونظم فيه شجرة على حروف الهجاء وكانت في غاية الابداع، ومن نظمه الشائع يومذاك قوله

خشفه وتلعه ولا الصياد ياولها
طبّت لبستان دوح وخشف يا ولها
نادى لها حارس البستان يا ولها
گالت علامك تصيح اشصار واشجاري
گال اللي تخفيه بزياگچ من اشجاري
صاحت وبهتت بدمع سال وشجاري
هذي نهودي وهذا الثوب يا ولها

وقد اقتبس معناه من قول الشاعر

مرت بحارس بستان فقال لها * سرقت رمانتي نهديك من شجري

وفي القرن الثاني عشر انتشر نظم الموال في بغداد وأصبح حديث الاندية الادبية والمجالس العلمية ونال منزلة رفيعة لدى العلماء حتى ان المرحوم العلامة الشيخ عبد الغني الجميل كان مولعا به ويجيد نظمه وقد خاطب به أحد أصدقائه قائلا

انبيك يا صاح روحك بالصبر علّها
عل الليالي تعود وترتشف علّها
انچان طير السعد رفرف ولي علّها
وهناك نبني بيوت للمجد واعراف
وانچيد أهل الرده بمشذبات اعراف
يا حسرتي گوطروا عني الولف وعراف
واليوم چم يوم روحي ما برت علّها

ومن العلماء الذين ساهموا في رفع شأن الموال البغدادي العلامة المرحوم السيد سلمان النقيب والمشهور عنه انه كان مقربا للشعراء والادباء واتخذ أحد المشهورين في نظم الموال وكيلا عنه على عقاره وكان الوكيل مدمنا في شرب الخمرة ولذلك أقصاه النقيب عن الوكالة جزاءاً على فعله فكتب له الوكيل المدمن الموال التالي ورفعه اليه ولما اطلع النقيب على الموال أعاده الى وكالته والموال هو

يا منبع العلم يا بحر الندى ما نشفت
صدّيت عني او علي كل الاعادي شفت
خليتني حاير بأمري وعض الشفت
وابگيت اداري زماني واصفج الراحات
لتلومني يا فتى چيف اشرب الراحات
گلت اترك الراح ظني اكسب الراحات
زاد العنا تركها ما يوم راحة شفت

وبعد ان انتشر الموال في بغداد وشاع شيوعا عظيما بها أخذ الناس يتحدثون ويتسابقون في حفظه بشوق زائد ولم يفت حفظه على الأميين من أبناء بغداد وكان يعبرون عنه ويسمونه (ازهيري) نسبة الى رجل اشتهر في نظمه اسمه ملا جادر الزهيري.

وحدثني المرحوم ملا رؤوف الشيخ نصر من محلة الفضل وكان شيخا متقدما في السن ظريفا لا تفوته النكتة، عن ملا جادر الزهيري قال هو ينتسب الى عشيرة الزهيرات المنتشرة في العراق ومنها جماعة تقطن في قرية من قرى لواء ديالى سميت باسم تلك العشيرة (الزهيرات) وملا جادر منهم نزح الى بغداد أيام الوالي مدحت باشا سنة ١٢٨٦هـ وكان فارسا مغوارا في نظم الموال ومن نظمه

معادن الود تظهر من معاديني
واحگوگ الاصحاب اوفيها معاديني
والصاحب اللي گرن دينه معاديني
من غيمة الريب جوّي لم يزل صاحبي
واللي شرب كاس خمرا مودتي صاحبي
اكره صحيب الذي يحچي گفا صاحبي
واللي يعادي صحيبي هو معاديني


واستخدم أساتذة فن غناء المقام العراقي الموال في بعض أغانيهم ويحفظونه من أفواه الناس الذين يعتزون به وكثيرا ما سمعت وتتبعت المغنين العراقيين وهم يغنون الموال فلم أسمع عن أحد منهم تصدى لنظمه سوى الاستاذ محمد القبانچي فلقد برع في نظمه وليس ببعيد على القبانچي أن يمد باعه ويشحذ براعته ويأتي بغرائب الامثلة العراقية محليا بها جيد الموال البغدادي العاطل شأن الذين تفردوا فيه وأبدعوا في معانيه ومن نظمه

عن حالتي لا تسل مني الوفا عدهم
نظره او عذاب او ألم او نار او سگم عدهم
تميت اساهر وگلبي للنجم عدهم
آني الوفي والوفا بين الضماير نام
سري فلا ينفضح لتظن دمعي نام
ليوين تسهر بعد بيّن صباحك نام
التسهر عليهم بعد مالك بخت عدهم

ومن نظمه أيضا

يابن المجد لا تذل عن عشرتي راضي
واهجرتني من بعد ما ايست راضي
خلي كلام العذل روحي الك راضي
بهل الحسد مبتلي مني الگلب ميروح
ذاك الذي بالحسد عمره بعد ميروح
ربك كفيل الرزق واللي الك ميروح
سلّم امورك اله واقنع وكن راضي


هذه كلمة موجزة عن الموال، وكثيرا ما كنت احاول نظمه فلم أجد دافعا يدفعني اليه ولولا رغبة صديقي المرحوم الشيخ عبد المحسن محمد صالح الكاظمي لما قدمت عليه وفي عام ١٩٢٤ يوم كنت موظفا في الكاظمية نظمت اثني عشر موالا في مدح آل البيت عليهم السلام فعرضتها عليه فأعجب بها غاية الاعجاب وأثنى عليّ ثناءاً حاراً ومن ذلك الحين بدأت انظمه بين الفينة والفينة وبالمناسبات

***

اثني عشر موالاً في مدح آل البيت عليهم السلام
 لعبد الكريم العلاف


في الامام علي بن ابي طالب (ع)

من جور هذا الوكت الجسم منّا نحل
واحنه الذي دوم چنه للمشاجل نحل
مطلوبنا يا أبو الحسنين عندك نحل
من حيث انت رجانه او سورنه والحمه
والظلم حل جميع اربوعنه والحمه
داوي بحگك جرح اگلوبنه والحمه
هذا اللي نرجوه منك يا أمير النحل

في الامام الحسن بن علي (ع)

يا من بعلمك نصرت الدين طول الحكم
وابگيت تهدي الورى ابوعظك ابطيب الحكم
ملهاك عن رفعة الاسلام كرسي الحكم
وهناك نار النميمة اوجرت بعداك
وابكل ظنهم يريدون الحكم بعداك
ويلاه منهم يوم القرروا بعداك
الله من كيد ابن العاص وبن الحكم

في الامام الحسين بن علي (ع)

من مثل الحسين جدّه طيّبه اووسمه
اومن مثله من جاه بوسام الفخر وسّمه
وابحربه ويه العدى لعلا المراتب سمه
نكروا حگوگه ولا ناصر اليمّه گرب
ويطفّي نار العطش من يابسات الگرب
من شاف كثر الجمع والموت منه گرب
سلّم اموره الى رب الارض والسمه

في الامام علي زين العابدين بن الحسين (ع)

يا زين الاعباد يا ركن الصفا والحرم
يشهد الك كل من زار المقام اوحرم
ياما نهيت الخلگ عن منكرات الحرم
من خوف ربك دموعك تكت كت انهار
وانت المنزه والسجاد ليل انهار
وبكربلا امن السگم حيلك خوه وانهار
ما بيك همه تدافع عن بيوت الحرم

في الامام محمد الباقر (ع)

يا باقر العلم واجعلته بليلك ورد
كل من بأسمك سمع بالحال خف اورد
چم واحد ابواحد من فيض علمك ورد
ولمجلسك دوم رواد العلم يجدون
وابشوگهم للعلم كلهم غدوا يجدون
بمحاسنك حيرتهم حينما يجدون
لا المسچ يشبه لطيب اروايحك والورد

في الامام جعفر الصادق (ع)

يا صادك الگول بفعالك وعلمك يمن
خصّك اله العرش منّه ابكرامه اويمن
الناس ليك اگبلت من كل يسره اويمن
ما عاگها عايگ اوعيبن عليها ترد
تتسابك ابمشيها والشوف وجهك ترد
مطلوبها او گصدها من بحر علمك ترد
أهل العراگ او مصر واهل الحجاز اويمن

في الامام موسى الكاظم (ع)

نارك يموسى تشب بگلوبنه ما خفت
واعمالك الطيبة بين الخلگ ما خفت
يومن على يوم يثگل وزنها ما خفت
من حسن ذاتك صرت تحسن لمن عادوك
ليك الفخر حيث من أهل الشرف عادوك
خافوا نواياك ضدهم للسجن عادوك
واكظمت غيظك ابگلبك منهم ما خفت

في الامام علي الرضا (ع)

يا بو محمد عيب انجوز من وتراك
هيهات منّا العزايم تنخذل وتراك
واعيوننا يا نفل امشوبحه وتراك
انت لجيد العلم بمواعظك حلّيت
چم مشكله ابمشكله لهل العلم حلّيت
ميشين گدراك بديار الغرب حلّيت
اببابك غدت موچبه عرب او عجم وتراك

في الامام محمد الجواد (ع)

يا من لفگدك دموع العين تملى جود
رب العرش بالسخه خصك وگلك جود
بالنفس والمال وانت چل سحاب اتجود
الزهد والعلم والتقوى غدن شارتك
واقطاب أهل العلم بعلومها شارتك
واللي يندبوك عدهم بيّنت شارتك
انت الجواد اشهدت ما بعد جودك جود

في الامام علي الهادي (ع)

عرج يحادي لسامرا ابسرعه وجد
چم حايرن منعسر مطلوبه بيها وجد
وبظل هادي الورى طفى لهيب الوجد
واهدى التحيه الحضرته من گلب موال
واشجيله حالك تشوفه بالكرم موال
خصه وگله مثل ما گال أبو الموال
(الغانمة هي لكم من دور أبٍ وجد)

في الامام الحسن العسكري (ع)

عون التعنّه الضريح العسچري اوزاره
بيه ايتبهّر كلما لاح اله اوزاره
يوگف ابسده او يدعي ابطرگ اوزاره
والدعه مگبول عند الله الرفع شانه
ماهو عجب لو يعف عن الذي شانه
العفو من شيمته والحلم من شانه
واللي ايتمسك اببابه تنمحي اوزاره

في الامام المهدي صاحب الزمان (ع)

يا حجة الله متشوفّنه صورة حال
العسر بديارنا گضه سنينه اوحال
من كثر سيل المخازي اصبحت اوحال
وامسه عدونه بها واگف على حيله
كل عمل اللي يعمله ابطيّته حيله
ماتم عدنه صبر ضاجت بنا الحيله
عجّل ابجيتك ترانه صرنه بثنه حال

***

المقامات العراقية التي يغنى فيها الموال

ابراهيمي، جبوري، محمودي، ناري، حليلاوي، مخالف، حديدي، عريبون عرب، قوريات، مسچين، راشدي، حكيمي، قطر، شرقي دوگاه، شرقي أصفهان، بهرزاوي، باجلان، مدمي، مگابل، گلگلي


***


نخبة متنوعة من الموال البغدادي


فجر النوى لاح يا عاذل تجلى أوطار
چنهم جفوني ولا منهم گضيت اوطار
جسمي خوه والعگل مني تنحه اوطار
من شفت حادي الرچايب سار لولاهن
بضمايري جاورن لحشاي لولاهن
المزعجات الليالي الشوم لولاهن
ما چان عاف الگطه طيب المنام اوطار

هذا الموال يغنى كثيرا في مقام الابراهيمي وسمعته عن المغني المرحوم احمد زيدان مرارا

*

كرر على الروح نغمات الحكيمي اونوى
بلچي الگلب يهتوي او ينسه ليالي النوى
لهل الحظوظ الرطب واحنا سهمنا النوى
مات الوفا واندرس بحگوگ أهله عصر
اصحابنا الحين يرمونه بهذا العصر
ياهو التشوفه من الخلان صبح اوعصر
من بعد يومين لنّه علگباحه نوى

*

ما چان يخطر على بالي تملونه
وابهجركم للحشا همن تملونه
ييزي بنار الغضه گلبي تملونه
چبدي تفتت عليكم بالصدود اونعم
وابكم علينا فلا جاد الزمان اونعم
وآني تربيت وياكم بخير اونعم
واليوم فد نوب ما عدتم تملونه

*

نار الغضه لوّعت مني الضمير ابچاي
الغير منهم شرب كاس الوداد ابچاي
تميت اعالج بروحي چل الغريج ابچاي
وانوح من بلوتي نوح الحمام ابغرب
ارعه وحوش الفلا هايم صباح اوغرب
ماهي مروه تخلونه بدار الغرب
ابچي على شوفكم ما تسمعون ابچاي

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام القطر

*

جربتهم ما وفو بالغانمات امعاي
وامعاي خانوا على عهد التخبره امعاي
الهم لسن كالعگارب لاسعات امعاي
من لسعهن ما يطيب الجرح لو عضّن
جربتهم ما شفت واحد طلع عضن
مگرود يللي تريد من المضل عضن
وبمكرهم ذوبّوا شحم الچله وامعاي

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام الجبوري

*

من يوم فرگاك ما لذن عيوني ابسنه
من كثر شوگي تسعر هل الدليل ابسنه
يا ترف حسنك يفوگ اعله البدور ابسنه
من دون كل الخلگ سيفه عليّه شهر
حين رماني لاسرار الموده شهر
انت عليك السنه تمضي ابحسبة شهر
وآني عليه الشهر كل يوم يمضي ابسنه

*

يلماخذ الروح خذها ابلا ذنب حالي
بس لا تمر بالگلب حيث انت بي حالي
بيني وبينك عجب راعي العدل حالي
مظلم عليه الدهر وبظلمته حالك
جاوبتني بالظلم منهو علّي حالك
اتگلي عجب صحتك متغيرة اوحالك
انت امرضت صحتي وانت اتلفت حالي

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام المخالف

*

يا صاح لا ترتجي امنهل النفاق احسان
ووجوه اهل الرده ما يلتگاها احسان
گال الگلب لا تعاشرهم الك احسان
اعلانهم بالمجالس والنوادي تره
واسمعتهم دايسّبون الخلايج تره
امنين اجيب الذي بلحود ناموا تره
راحو جميع التردوا بالفضل واحسان

*

يا گلب ود اليودك واترك الخلّوك
دافوا بريجك صبر بعد الصبر خلّوك
وبصدهم في جميع امفاصلك خلّوك
وهناك تفتگ جروح المولمه منّهم
واعلا الگناطير جوده ما شفت منّهم
جازوا تراهم منك ما جزت منّهم
ما يقنت حته في دار السگم خلّوك

*

دار الهنا اظلمت بعد الضيا بسروج
وهناك طوفان دمع انواظري بسروج
الخيل لمن تنحن اطلعن بسروج
والكدش اضحن لهن عزمٍ شديد اوباس
والحر وطه على چف الخبيث اوباس
والمرد لو عاشر الانذال دوم اوباس
من جلت الخيل شدوا علچلاب اسروج

*

يا من فعالك عليك اليوم كلهن عمّن
كثرن وجافن وفي بحر المخازي عمن
بسّك تفاخر وتسئل ما تگلي عمّن
چنك نسيت المضه نايم ولو وعيان
وتعد نفسك من ارباب العگل وعيان
واعيوب غيرك تشاهدهن جهر وعيان
واعيوب نفسك عجب عنهن اعيونك عمن

*

الدنيا كلها عجايب والبشر ماكل
الواحد يعيش ابرفاهه وابعزم ماكل
من غير رزقه المگدر له ابد ماكل
اواه من جورها حبل الرزق فالته
واللي ايتصيد ما بيده امر فالته
والناس كلها غدت اعمالها فالته
چم من ضعيف تشوفه للگوي ماكل

الموال لعبد الكريم العلاف أخذه من قول الشاعر المرحوم جميل الزهاوي
ان من كان ضعيفا * اكلته الاقوياء

*

يهل العجب چيف تسطى عالديوچ افراج
دتعجبوا عاد يهل العارفه بفراج
لمين شفت الاناذل لابسين افراج
فزيت من ساعتي تاج الفخار اوگلت
والنار مني چوت اگصه الضمير اوگلت
وارفعت راسي لرب العالمين اوگلت
يا ربي ضاجت بنا منك نريد افراج

غناه الحاج يوسف الكربلائي في سامراء بمقام المدمي عند الزحف عليها من قبل جيش الانكليز ونحن جنود فيها

*

جور الليالي علن حربه علّيه ابراي
ودموع عيني على هدب العيون ابراي
ويبرن جروح الگلب ما للجروح ابراي
الگلبي صروف الدهر بأنيابهن لاچن
راضي بعذاب الصبر قابل ونا لاچن
چنا بروض الهنا نرتع بها لاچن
اهل الحسد ما يخلون الصحيب براي

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام راشدي

*

ظبي بحسن البها والخال باليني
گلبه عليّه گصه ما شفت باليني
لمن اشوفه بسگم الشوك باليني
وبنار الابعاد حمس مهجتي وصلى
وآني على كل طبعه يمتنع وصلى
لا ابتغي وصل من لا يبتغي وصلى
ولا ابالي ابصحيب لا يباليني

*

هاجن نيارين حبك بالضماير صفن
واعليك ما يوم صاحي والمدامع صفن
يا من فلا مثلتك بهل المحاسن صفن
وانت بسيف اللحظ دايم عليّه تهد
ابدن فلا يوم ترسل لي تحيه وتهد
هجرك رماني وعيني بالمدامع تهد
البدر لو شاهدك اعليك تاه اوصفن

*

الدنيا قصة اوعبر والدهر تاليها
نكباتها اشمخلصت نكبات تاليها
لتشوفها زاهية بثمار تاليها
من يومها امعگّده والعسر بيها حال
لا تفتكر واصطبر احسن الك هل حال
واعلم تره انها متضل على هل حال
لا بد ما تنگضي وانشوف تاليها

الموال لعبد الكريم العلاف نظم عام ١٩٤٠

*

بفراگ من اهتوي ما تمّلى روحي
ومدامعي چل سجلجل علوجن روحي
تميت هايم واصفج علوجن روحي
هّم البگلبي ابد ما ظن شاله بدن
ايام سعدك وعن طولك تشابه بدن
واليعجبه ايشوف روحل اخرجت من بدن
والله يا ناس ذيچ الاخرجت روحي

*

شوم الليالي اراهن مجبلات اعداي
واعلا هلاكي اتتني امسربلات اعداي
لمن اجتني المنيه واگربت وعداي
الروح مني اخرجت والعگل گوطر وهل
وابگيت مسجون اذرف بالمدامع وهل
لمن طحت ما بگالي گط خّي وهل
الاهل مني تبّروا والگرابه اعداي

*

يا من سكنت الگلب يمته عليّه تمر
اوگف انا ابخدمتك تامر وگلك تمر
يكفي الهجر والجفا للريج بسك تمر
منك فلا صابني غير الصدود اونوى
مدريت شنهو الضمر گلبك عليه اونوى
منك تمر ما شفت غير الگشور اونوى
يا يوم يا منيتي منك اشوفن تمر

*

يا من جميع المحاسن حزت وانتبها
سكران بمحبتك ما فز وانتبها
ما يحوجك بالليالي ضو وانتبها
دمعي طفه نار مصباحك لوجدي وبس
آني صحت يا لهيب النار يزي وبس
احرگ جميع الجسد ثم الجوارح وبس
واحذر على مهجتي لا تذوب وانتبها

أخذ هذا الموال من قول الشاعر
يا محرقا بالنار وجه محبه * مهلا فان مدامعي تطفيه
احرق بها جسدي وكل جوارحي * واحذر على قلبي لانك فيه

*

فگد السياسب على متن الكرام انجيب
واندّور بين الرفاگه ما نشوف انجيب
رك العزم ما بنا للي دعانه انجيب
عفيه دهر ما نصادف بيك ليلة گدر
بعدن ولا شوف من ربعي معزه اوگدر
اصحابنا الحين ملهم علموده گدر
مثل الرفاگه المضو گلي امنين انجيب

*

تميت احوم اعله شوفك بس اروحن ورد
ابغي وصالك وروم من المراشف ورد
مفروض ذچرك علينه ابكل فريضه ورد
من حيث بسمك تتم افروضنه والدعا
رضوان حسن الحواري ابوجنتك ودعا
الورد قدم لوايح واشتكى وادعا
ايگول انت الورد واشلون تشتم ورد

*

حر الصدفني بوجناته ذهب ومره
لي صاحب الزين وآني بطاعته ومره
لمن فتني فت احشاشتي ومره
لما زهالي على خده ورود البان
وامحبته يا رفاگه بين چبدي بان
طابن جروح الحشا لمن حبيبي بان
گصدي انا زور اعتاب الزچي ومره

*

شمس الضحى غربت بعد الهنا ولفاي
لا بارك الله بيوم الفارگت ولفاي
ناديت يا جالب الحسرات وين الفاي
مهضوم منهو اليداوي علة المبتلي
أيوب گبلي ابتله وبلوته مبتلي
ناديت يا خالجي يمصّبر المبتلي
من عگب صبري ترجّعني على ولفاي

*

من يوم فرگاك جسمي من صدودك عود
هيهات بعدك يسليني نديم اوعود
كلما يتوب الگلب روحي تگلي عود
لي صاحب گط محد گال بي لوله
اي والذي بالمهد جبريل لالوله
لو ما يگولون واعرف بالحچي لوله
چنت احچي وياك لاچن بالزبيبه عود

*

ترك هوى من بنيران الجفا يهواك
وابسيف صده وهجره لم يزل يهواك
بيك استسر كلما نسم عليه اهواك
ماشاگني بالملا خال مثل خي الك
يا ريت ربي بسرج ام العلا خيّلك
من حسن ذاتي هويت اوجيت انا خيلك
ما هو غصب جيت لكن خاطري يهواك

*

يا من جبينك بدر علناس اشرگ وهل
لاتظن بعدك الي مالٍ يسلّي وهل
وابگيت من فرگتك اجرى المدامع وهل
ظهري يناهي انكسر من التجافي وحن
رق العدو من نظر حالي بچالي وحن
بيّه التريده حصل خضّب چفوفك وحن
شگ عادليّه اللحد واحفر ابأيدك وهل

*

سهم النوايب دعى بضمايري چلمات
وبلابل الشوگ غنت بالحشا چلمات
چمدوب اسمع وعّدي للنذل چلمات
وآني عزيز النفس والوكت بيّه داس
منهم حرت واتركت وادعيت گام الداس
واللي تشوفه يود غيرك وعنّك داس
ذاك اتركه يامعنى واجعله چلمات

*

من يوم فرگاك عني كل همي بعد
والگلب فرحان ما تحصه افراحي بعد
كل امل والله ما تملى بحبك بعد
وزرعت ما بين روضات الورد تالى
وبكل ظني احوش اثمارها تالى
يا من صرت دون ربعك ما الك تالي
يا خاين الزاد ما يمكن اشوفك بعد

هذا الموال لعبد الكريم العلاف نظم عام ١٩٣٤

*

يا زين الاوصاف روحي امن الصبر منها
من دون كل الخلگ شيلتني منها
كل ما نهيت الگلب عن عشرتك منها
محروم طيب الكرى عيناي بيها حجر
زرتك بذي زلزله والعاديات اوحجر
بير الترد منها بالك تزتها ابحجر
لا بد تعاود عليها اوترتوي منها

*

يا زين الاوصاف غيري بالملا هلّك
سبحان رب البرية چلبدر هلّك
ورضيت من الدمع يوم الذي هلّك
وبصد هجرك وتعذيب الگلب فرگاك
متخاف من حوبتي يوم الذي فرگاك
اگدر على الموت ما اگدر على فرگاك
متعجب چيف انت ابفرگتي هلّك

*

الناس بالزور والبهتان متعامله
والحگ من مات صار اليوم متعامله
وشوف نار الغضه بحشاي متعامله
تسعر كما تسعر النيران بالنيات
هيهات شص الحرش ايصيد بالنيات
رب العرش گدّر الاعمال بالنيات
ويعاملك يا مسودن مثل متعامله

هذا الموال للشاعر المرحوم عبد الرحمن البناء

*

بيك چان ظن العدى بي ما تشافيها
واشفاي ميزان وصلك ما تشافيها
عذبتني ليش روحي ما تشافيها
عني تنحيت يا زين الطبع مالك
منهو الذي عن طريج امودتي مالك
سلمتك الروح لولا امعذبي مالك
خذها بيمناك واعمل ما تشافيها

*

ما شفت مثل الدهر غدار فاتنه
بذات ماله وفه كل وكت فاتنه
لا تامنه لو زرعلك ورد فاتنه
ايست منّه اوشفت اثمار زرعه صبر
وارفعت راسي لچيد اعداي لنهم صبر
ناشدت اهل العگل ما الراي گالوا صبر
گلت الصبر وين والايام فاتنه

*

يا بدر تم تلاله بالدجى واشرگ
صمصام لحظك گطع مني الچيد واشرگ
لو نسم الريح من صوب الغرب واشرگ
منك يمن خيبت مني الرجا والمضن
واصبر الروح لجلك واسقي گلبي المضن
يوم اللي اذكر سعد ذيچ الليالي المضن
لو چنت هلكان ابماي الزلال اشرگ

*

أومي وانده لخل عافني ونعاي
گوطر وخزنن جروح اضمايري ونعاي
اهوى لگربه ولوعني رضا ونعاي
وابفرگته لا حرز ظني ولا وني
لجله فلا ضوگ من زاد الطبخ وني
ليلي اونهاري ابذچره زايد وني
واون طول الليالي ابونتي ونعاي

*

ما شاگني غير فگد الولف ولواني
وفراگهم هد ركني اگواي ولواني
ما صدني عذل عاذل يوم ولواني
عيني وروحي گضت بالشوگ لاعنهم
يا ريت سلّم عنان البين لا عنهم
ساچن وعندي ثلاثة اشهود لاعنهم
سهر الدجى واختلاج اعضاي والواني

*

ريم الفلا جيت اصيده لب گلبي صاد
خافور چبدي عليهم بالتجافي صاد
من عگب ذيچ المودة ليش عني صاد
اهوى طروش اللفت ويودهم خاطري
والله ما يهتوي مع غيرهم خاطري
آه ولو تعلم المضمور في خاطري
ما مگصدي من خدودك غير ميم وصاد

*

بعد الصبر لا تسل يا صاح ملوني
وبنار جمر الغضه ياناس ملوني
ثابت على حبهم ما يوم ملّوني
تم الگلب مبتلي حيران وياهم
وافراگهم مهجتي واعضاي وياهم
كل التعب والسهر ما فاد وياهم
لمن حچيت الصدگ بالعجل ملّوني

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام البهرزاوي

*

لاشور نفسي ودانش خاطري وهواي
وابسبتك اثر براسي درد وهواي
من مثل ذوله التودهم شايفين هواي
ايعجزون الملا بفعالهم ياخلگ
لچماتهم بالسريه والحشا يا خلگ
كبرت نفسهم عليّه چيف لابس خلگ
واكثير شايف مثلهم بالزمان اهواي

*

خاطبت وحي المسره والهنا والروح
وشوف منك ملّت مهجتي والروح
يا يوم شميت ورد امحاسنك والروح
يا زين الاطباع ابگلبك ما بگت حنّه
عودتني طول صدك والظهر حنّه
لا تنزعج يا ترف من شوفنه حنّه
خطار جينه نشوف اوجوهكم والروح

*

عاشرت گومن طلع كل فود ما بيهم
واجرعت كاس الصبر والحيل مابيهم
انشدت الگلب والگلب فرحان مابيهم
چيف البصر والعمل ضيّعت كل ونسه
والكون چنه غده مايطيب لي ونسه
گلي ولك جوز منهم وابتعد ونسه
والعن ابوهم يابو الزين مابيهم

*

لمين ضجن سواعيد المجد مني
يقنت بمر الجرا واگريت بالمني
ناديت يا منزل السلوى مع المني
والدهر يا ما جيوشه بالمراتب عجب
حتى عجبهم عن اطريج المودّه عجب
يرفاگتي لو طحت ما هو عليه عجب
خلي التقادير تاخذ حگها مني

تمثل بهذا الموال المرحوم عمران الشبلاوي وهو على فراش الموت. راجع كتابي بغداد القديمة ص ١٣٨

*

يا گلب اشطيحك بحبالهم وشراك
لوما الهوى حين سگمك وانحلك وشراك
لي صاحب ما رهم وشرى علي وشراك
وابحر جوده فلالى علوصال ايجود
عني تنحه وگربه ما علينه ايجود
عاشر اصيل او مرد لو جار الزمان ايجود
لو صابتك نايبه باع النفس وشراك

يغنى هذا الموال في مقام عريبون عرب

*

من زغر سني لساني علعدا منشار
عگلي براسي ولا اسمع لفظ منشار
دنجت راسي غصب اوصرت لك منشار
ما تستحي يا نغل من حگوگ الزاد وصحابه
ريتك بري من رسول الله وصحابه
انچان دهري صفالي يوم وصحابه
اعلمك چيف گص العود بالمنشار

يغني هذا الموال في مقام البهرزاوي

*


جارن علينه مصيبات الدهر وظلمن
واسگني من رشف اثغورهن وظلمن
من لامني لو ارافج هيدهن وظلمن
وابلب جوجاي تعتب عصرها تنصب
من جور دنياي عليه انذالها تنصب
صبت مصايب علّي الايام لو تنصب
صارت ليالي وغابت شمسها وظلمن

مأخوذ هذا الموال من قول الشاعر
صبّت عليّ مصائب لو أنها * صبّت على الايام صرن لياليا

*

احباب گلبي مضت ايام سلّتنه
جتنه ليالي عگبهن سود سلّتنه
روحين چنه ابجسد والوكت سلّتنه
ما تملى منهم لا من فتاة اوفات
ضليت من بعدهم احمس بروحي اوفات
لا تحسب اللي مضه يگلون راح او فات
جاوبت عفنه العنب ونريد سلّتنه

*

ايام زهوة ربيع ارچابنا مالهن
مالن بعكس الوفج بهل الردى مالهن
النوگ حين اصدرن صدن ولي ما لهن
سكرن وغنن ونا بالبين عالجته
واسراج همي بيوم ادواي عالجته
لو جرح واحد بچبدي چان عالجته
لاچن جروحي چثيرات او دوا مالهن

*

امنين ما فوت ناصبلي زماني شرك
وانت علاوه عليه فوگ همي شرك
آني نخيت الذي ما له معين او شرك
ينظر الحالي او يبدل حالتي حاله
ايبدل العسر باليسر والعاقبه حاله
ابأمره اذا راد ياتيني الفرج حاله
اصبح غضنفر وبدرى فوگ راسي شرگ

*

لي خلةٍ وطروني هموم وطراهم
وابشوگهم عنّ جرح الگلب وطراهم
وسفه عليهم غدوا ما گضوا وطراهم
فنّك يگلبي عگبهم چيف راحه تجد
وابگيت نايم وراسي علوساده تجد
واتشب نيران گلبي بالضماير تجد
كلما يجي ذچرهم علبال وطراهم

*

حنّه ذوات العرف ما نگبل الفتنه
يخسه النذل لو على جمر الغضه فتنه
يا فاتن الشوگ بعلوم الهوى فتنه
ان وزمّت فيك لملوم الشجاعه نحب
يا ما دعيت الخصم باچي وطرفه نحب
حنّه اعزاز النفس وللي يحبنه نحب
والفات عن حالنه عن حالته فتنه

*

يا گلب خلي بنيران التجافي ذاك
وابحد سيفه گطع مني الوريد او ذاك
عاشر مهذب وفي عارف حليم او ذاك
لا زال ثوب المروه فوگ راسه وفه
وهناك يشكر مليحك عن لسانه وفه
ان صح من دنيتك واحد من اهل الوفه
ذاك التريده بلاكن وين يحصل ذاك

هذا الموال للاستاذ محمد القبانچي غناه بمقام الحكيمي

*

الروح چيف اصبرت لمن غده خلّها
تذكر ليالي المضت بالويل يا خلّها
شدعي على العين بي حال الرمد خلّها
هذا المگدر ولكن جابته ايداي
ايحچلي عاد اهيمن واگطع البيداي
يللي تجس النبض مو هو الالم بيداي
چبدي مؤلم چفوفي امن اللمس خلّها

*

نار الهجر بالضماير زاد واطيها
واعله المعالي شمخ بالجور واطيها
دار الجفت خلتي يا رب واطيها
هيهات روحي ترد وتعود لاچنها
وانياب فرگ الولف لحشاي لاچنها
لو چان ربعي بهمي لهم لاچنها
ما تحرگ النار الا رجل واطيها

هذا الموال للشاعر الشعبي ملا سلمان الشكرچي

*

Comments

Popular Posts ~ مقالات سابقة